الحبارى

معلومات عامة:

 

التنوع:

 

كان الحبارى يُعتبر نوعاً واحداً من مجموعتين منفصلتين جغرافياً، إلا أن الدراسات اللاحقة، كشفت أن مجموعتي آسيا وشمال أفريقيا من نوعين مختلفين على أساس وراثي ومورفولوجي وجغرافي وسلوكي. وفي عام 2014، تم الاعتراف بهذا التصنيف رسمياً، وتم تغيير تصنيف هذين النوعين على القائمة الحمراء للاتحاد الدولي لصون الطبيعة (IUCN):

الحبارى الآسيوي (Chlamydotismacqueenii)

حبارى شمال إفريقيا (Chlamydotisundulata)

 

البيئة الطبيعية:

 

تعيش الحبارى في السهول الشاسعة والمناطق شبه القاحلة في الصحاري الرملية والحصوية ذات الغطاء النباتي المتناثر.

 

الغذاء:

 

يقضي الحبارى معظم وقته على الأرض بحثاً عن الغذاء، ويتسم نظامه الغذائي بالتنوع، فهو يأكل النباتات والحشرات واللافقاريات والقوارض والفقاريات الصغيرة.

بسبب التكيف مع البيئة الطبيعية الجافة التي تعيش فيها، يمكن للحبارى الحصول على الماء من الغذاء ونادراً ما يحتاج إلى شرب الماء. وفي الغالب، يقوم الحبارى بالبحث عن الغذاء عند شروق الشمس والغسق.

 

التعشيش:

 

تحفر أنثى الحبارى مفحصاً في أرض مفتوحة تضع فيه من 1 إلى 3 بيضات في المتوسط.  بيض الحبارى منقط مع ظلال بنية لمضاهاة الألوان السائدة في المناطق الصحراوية، مما يساعد على حمايتها من الحيوانات المفترسة خلال فترة الحضانة، والتي تمتد لمدة ثلاثة أسابيع.

 

التربية:

 

تتناول الأفراخ غذاءها مباشرة من أمها في الأيام القليلة الأولى بعد الفقس. وفي وقت لاحق، تبدأ الأم في تدريب صغارها على كيفية التقاط الطعام عن طريق رمي الديدان والحشرات أمامها على الأرض. عندما يبلغ عمر الأفراخ خمسة أيام، تصبح قادرة على إطعام نفسها من حول العش.

وتتمكن الأفراخ من الطيران لمسافات قصيرة بعد نمو ريشها في غضون شهر، إلا أنها تظل قريبة من أمهاتها في الشهرين الأولين قبل أن تصبح قادرة على الحياة بمفردها.

 

المخاطر:

أكبر التهديدات للحبارى هي تناقص الموائل الطبيعية بسبب تمدد المناطق الحضرية، والتوسع في الأراضي المستخدمة للزراعة والصيد غير المنظم.




 
وسائل التواصل الاجتماعي
أخبار

الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى يوقع مذكرة تفاهم رائدة لمدة خمس سنوات مع مؤسسة إسرائيل للطبيعة والتراث

الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى يوقع مذكرة تفاهم رائدة لمدة خمس سنوات مع مؤسسة إسرائيل......المزيد

23

نوفمبر


برنامج "تواصل مع الطبيعة" يُطلق اللعبة الافتراضية "غرفة الهروب" لتعزيز جهود الحفاظ على الحياة البرية

برنامج تواصل مع الطبيعة والصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى يوظفان قدرات الألعاب لتعزيز وعي......المزيد

04

أكتوبر

الحصول على اتصال